العمارة تريد أهلها ،، و إحنا أهلها ..
شاركنا أفكارك و آراءك ..
ميسان اونلاين بيت الميسانيين

حيّاكم الله


forum@maysanonline.com
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 أحداث العالم الجارية في موسوعة الإمام المهدي(ع) - القسم الثالث -محمد شحم أبو غدير

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
designer



عدد المساهمات : 25
تاريخ التسجيل : 13/06/2011

مُساهمةموضوع: أحداث العالم الجارية في موسوعة الإمام المهدي(ع) - القسم الثالث -محمد شحم أبو غدير   السبت يونيو 25, 2011 8:06 pm

خطر الرويبضة المعاصر



اشرنا في القسم الأول إلى أهمية موسوعة الإمام المهدي(ع)كونها تعد مرجعا أساسيا وركنا هاما لهذه القضية الكبرى، كما عرجنا في القسم الثاني على أشارات لطيفة حول أحداث البحرين ،وسنتكلم الآن حول موضوع غاية في الأهمية أشبعه السيد الشهيد تحليلا قيما تراه ينطبق على واقعنا المعاصر بصوره الحقيقية وأترك الحكم للقارئ اللبيب .حيث عرج ( قدس الله سره) على الأخبار الدالة على حدوث وقائع وظواهر معينة محددة من إشكال العصيان والانحراف في المجتمع المسلم:
اخرج البخاري عن أنس قال رسول الله (ص): إن من اشتراط الساعة أن يرفع العلم ويثبت الجهل ويشرب الخمر ويظهر الزنا. بلفظ: ويظهر الجهل ويظهر الزنا.
واخرج ابن ماجه : ليشربن ناس من أمتي الخمر، يسمونها بغير اسمها، يعزف عن رؤوسهم بالمعازف والمغنيات.
وفي نور الأبصار: وهذه علامات قيام القائم مروية عن أبي جعفر رضي اللّه عنه: قال: إذا تشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال، وركبت ذات الفروج السروج. وأمات الناس الصلوات واتبعوا الشهوات، واستخفوا بالدماء وتعاملوا بالربا وتظاهروا بالزنا، وشيدوا البناء واستحلوا الكذب، واخذوا الرشا، واتبعوا الهوى، وباعوا الدين بالدنيا، وقطعوا الأرحام وضنوا بالطعام.فكان الحلم ضعفا، والظلم فخراً، والأمراء فجرة والوزراء كذبة والأمناء خونة والأعوان ظلمة والقراء فسقة. وظهر الجور وكثر الطلاق وبدأ الفجور، وقبلت شهادة الزور، وشربت الخمور، وركبت الذكور، واستغنت النساء بالنساء. واتخذ الفيء مغنماً والصدقة مغرماً، واتقي الأشرار مخافة ألسنتهم...
وفي إكمال الدين عن رسول اللّه (ص) في مخاطبته لله عز وجل ليلة المعراج، وفيه يقول: فقلت: الهي وسيدي متى يكون ذلك - يعني ظهور المهدي ع -؟ فأوحى الله عز وجل إلي: يكون ذلك اذا رفع العلم وظهر الجهل، وكثر القراء وقل العمل، وكثر القتل، وقل الفقهاء الهادون، وكثر فقهاء الضلالة والخؤونة. وكثر الشعراء، واتخذ أمتك قبورهم مساجد، وحليت المصاحف وزخرفت المساجد، وكثر الجور والفساد، وظهر المنكر وأمر أمتك به ونهي عن المعروف. واكتفى الرجال بالرجال والنساء بالنساء، صار الأمراء كفرة وأولياءهم فجرة وأعوانهم ظلمة، وذوي الرأي منهم فسقة... الحديث.
وروي في الخرايج والجرايح بسنده عن البرك بن سبرة قال: خطبنا علي بن أبي طالب، فقال: سلوني قبل أن تفقدوني. فقام صعصعة بن صوحان فقال: يا أمير المؤمنين: متى يخرج الدجال؟ فقال: ما المسؤول عنه بأعلم من السائل. ولكن لذلك

علامات وهيئات يتبع بعضهم بعضا. إن علامة ذلك: إذا فات الناس الصلوات وأضاعوا الأمانة واستحلوا الكذب وأكلوا الربا، وشيدوا البنيان، وباعوا الدين بالدنيا واستعملوا السفهاء وشاوروا النساء وقطعوا الأرحام، واتبعوا الأهواء، واستخفوا الدماء. وكان الحلم ضعفا والظلم فخرا، وكانت الأمراء فجرة والوزراء ظلمة والعلماء خونة والفقراء فسقة. وظهرت شهادة الزور واستعلن الفجور، وقيل البهتان والإثم والطغيان، وحليت المصاحف وزخرفت المساجد وطولت المنارة وأكرم الأشرار، وازدحمت الصفوف، واختلفت القلوب، ونقضت العهود، واقترب الموعود.وشاركت النساء أزواجهن في التجارة حرصا على الدنيا، وعلت أصوات الفساق واستمع منهم، وكان زعيم القوم أرذلهم. واتقى الفاجر مخافة شره، وصدق الكاذب وائتمن الخائن، واتخذت المغنيات، ونسبت الرجال بالنساء والنساء بالرجال، ويشهد الشاهد من غير ان يستشهد. وشهد الأخر قضاء لذمام لغير حق تعرفه. وتفقه لغير الدين، واثروا عمل الدنيا على عمل الآخرة. لبسوا جلود الضأن على قلوب الذباب وقلوبهم انتن من الجيف وأمر من ا لصبر... الحديث.
روي في منتخب الأثر :عن تفسير الصافي عن تفسير القمي عن ابن عباس. قال: حججنا مع رسول الله (ص) حجة الوداع، فاخذ بحلقة باب الكعبة، ثم اقبل علينا بوجهه فقال: إلا أخبركم باشتراط الساعة!.
فكان أدنى الناس منه يومئذ سلمان رحمه الله فقال: بلى يا رسول الله. فقال: إن من اشراط القيامة، إضاعة الصلوات وإتباع الشهوات، والميل مع الأهواء، وتعظيم أصحاب المال وبيع الدين بالدنيا. فعندها يذاب قلب المؤمن في جوفه، كما يذاب الملح في الماء، مما يرى من المنكر فلا يستطيع أن يغيره.
قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟
قال: اي والذي نفسي بيده. يا سلمان، ان عندها يليهم أمراء جورة، ووزراء فسقة وعرفاء ظلمة وأمناء خونة.
فقال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟
قال: اي والذي نفسي بيده. يا سلمان، ان عندها يكون المنكر معروفا، المعروف منكرا، ويؤتمن الخائن ويخون الأمين، ويصدق الكاذب ويكذب الصادق.
قال سلمان أن هذا لكائن يا رسول الله؟
قال: اي والذي نفسي بيده. فعندها أمارة النساء، ومشاورة الإماء، وقعود الصبيان على المنابر. ويكون الكذب طرفا والزكاة مغرما والفيء مغنما، ويجفو الرجل والديه ويبر صديقه. ويطلع الكوكب المذنب.
قال سلمان: إن هذا لكائن يا رسول اللّه؟
قال: اي والذي نفسي بيده. وعندها تشارك المرأة زوجها في التجارة، ويكون المطر فيضا ويغيض الكرام غيضا. ويحتقر الرجل المعسر. فعندها تقارب الأسواق، إذا قال هذا: لم أبع شيئا، وقال هذا: لم اربح شيئا. فلا ترى إلا ذاما لله.
قال سلمان: ان هذا لكائن يا رسول اللّه؟


قال: اي والذي نفسي بيده يا سلمان، فعندها تليهم أقوام آن تكلموا قتلوهم وان سكتوا استباحوهم. ليستأثرون بفيئهم، وليطأون حريتهم وليسلكن دماءهم، وليملؤن قلوبهم دغلا ورعبا، فلا تراهم إلا وجلين خائفين مرعوبين مرهوبين.
قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟
قال: اي والذي نفسي بيده. يا سلمان, ان عندها يؤتى بشيء من المشرق وبشيء من المغرب يلون أمتي، فالويل لضعفاء أمتي منهم. والويل لهم من الله, لا يرحمون صغيرا ولا يوقرون كبيرا ولا يتجافون عن مسيء.
جثثهم جثث الآدميين وقلوبهم قلوب الشياطين.
قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول اللّه؟.
قال (ص): أي والذي نفسي بيده، يا سلمان, وعندها يكتفي الرجال بالرجال والنساء بالنساء، ويغار على الغلمان كما يغار على الجارية في بيـت أهلها. وتشبه الرجال بالنساء والنساء بالرجال، وتركبن ذوات الفروج السروج، فعليهن من أمتي لعنة الله.
قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول اللّه؟
قال: اي والذي نفسي بيده. يا سلمان, وعندها تحلى ذكور أمتي بالذهب ويلبسون الحرير والديباج ويتخذون جلود النمور صفافا
قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟
قال: اي والذي نفسي بيده. يا سلمان، وعندها يظهر الربا، ويتعاملون بالعينة والرشا، ويوضع الدين وترفع الدنيا.
قال سلمان: وان ذلك لكائن يا رسول الله؟
قال: اي والذي نفسي بيده. يا سلمان، وعندها يكثر الطلاق، فلا يقام لله حد. ولن يضروا الله شيئا.
قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟
قال: اي والذي نفسي بيده. يا سلمان, وعندها تظهر القينات والمعازف، وتليهم شرار أمتي.
قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟
قال (ص): اي والذي نفسي بيده. يا سلمان, وعندها يحج أغنياء أمتي للنزهة ويحج أوساطها للتجارة، ويحج فقراؤهم للرياء والسمعة. فعندها يكون أقوام يتفقهون لغير الله ويكثر أولاد الزنا، ويتغنون بالقرآن، ويتهافتون بالدنيا.
قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟
قال (ص): اي والـذي نفسي بيده. يا سلمان, ذاك اذا انتهكت المحارم، واكتسبت المآتم وسلط الأشرار على الأخيار ويفشو الكذب، وتظهر اللجاجة، وتفشو الفاقة، ويتباهون في اللباس، ويمطرون في غير اوان المطر، ويستحسنون الكوبة والمعازف، وينكرون الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، حتى يكون المؤمن في ذلك الزمان أذل من الأمة. ويظهر قراؤهم وعبادهم فيما بينهم التلاوم، فأولئك يدعون في ملكوت السماوات: الارجاس الأنجاس.


قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟
قال: اي والذي نفسي بيده. يا سلمان, فعندها لا يخشى الغني على الفقير، حتى ان السائل يسأل في الناس فيما بين الجمعتين لا يصيب أحدا يضع في كفه شيئاً.
قال سلمان: وان هذا لكائن يا رسول الله؟
فقال: اي والذي نفسي بيده. يا سلمان, فعندها يتكلم الرويبضة.
فقال سلمان: ما الرويبضة؟ يا رسول الله، فداك أبي وأمي.
قال (ص): يتكلم في أمر العامة من لم يكن يتكلم لحديث.
أقول: والروايات ومصاديق انطباقها واضحة على عصرنا هذا المليء بالمساوي التي سودت صفحات البشرية وتركت صورا عجيبة عن واقع الانحطاط البشري ، ولكن نريد أن نتحدث عن مفهوم فسره السيد الشهيد ألا وهو مفهوم الرويبضة الوارد في خطبة سيد المرسلين! فمن هو الرويبضة؟ وهو له وجود في زمننا هذا؟ أجاب السيد الشهيد قائلا:
يراد ببعض التعابير في هذه الإخبار معناها الكنائي أو الرمزي، لا المعنى الحقيقي المفهوم من اللفظ لأول وهلة. ومعه لا حاجة إلى تخيل حدوث هذه الأمور بطريق إعجازي، بل يمكن أن يكون حدوثها طبيعيا اعتياديا.فمن ذلك قوله: لبسوا جلود الضأن على قلوب الذئاب. فان المراد هو التعبير عن دماثة الظاهر وخبث الباطن وشراسة الطبع. وهذا واضح.ومن ذلك قوله: يذاب قلب المؤمن في جوفه، كما يذاب الملح في الماء، لما يرى من المنكر، فلا يستطيع أن يغيره.فان المراد التعبير من شده أسفه ووجده لما يرى من العصيان ومخالفة العدل الإلهي، وهو غير قادر على رفعه أو تغييره، بسبب عمق ظروف الانحراف. ومن ذلك قوله: إن عندها يؤتى بشيء من المشرق وبشيء من المغرب يلون [اي يحكمون] أمتي.فان أفضل تفسير لذلك: هو المبادئ المادية التي جلبت إلى بلاد الإسلام من الغرب تارة ومن الشرق أخرى. ويمارس الحكام المنحرفون الحكم طبقا لأحدهما أو لكليهما في بعض الأحيان.والظاهر من التعبير الوارد في الرواية: اشتراك كلا الشيئين في ولاية الأمة. ولم يحدث ذلك في التاريخ الا في السنوات المتأخرة التي عشناها ونعيشها، حين أصبح الحكام في شرقنا الإسلامي يمثلون الشرق الملحد والغرب المشرك معا، ويعتبرونهما معا مثلا أعلى وقدوة تحتذى، لو قيست بمبادئ الإسلام وتعاليمه، في رأيهم الخاطئ.ومن ذلك قوله: يتكلم الرويبضة. فان المراد به - كما فسره (ص) في نفس الحديث ــ: كل رجل يتكلم في أمر العامة، لم يكن يتكلم قبل ذلك. وان أفضل فهم لهذه العبارة، هو أن يقال: انه عاش المجتمع المسلم عدة قرون، لا يتكلم باسم العامة ولا يدير شؤونهم إلا أشخاص صادرون عن الدين بشكل وآخر، كالخلفاء والقضاة والفقهاء. حتى ما اذا ورد تيار الحضارة الحديثة إلى العالم الإسلامي، أباح جماعة من المنحرفين لأنفسهم أن ينطقوا باسم العامة أو باسم الشعب وينظروا في أمره ويديروا شؤونه، من دون ان يكون لهم أي حق حقيقي سوى السيطرة التي اكتسبوها بالقوة والحديد والنار على الناس. وأصبح التكلم باسم الشعب شعاراً راسخاً يقتنع به الكثيرون، بالرغم من انه يمثل انحرافا حقيقيا عن الاستلام الذي يوجب تكلم الحاكم باسم الله لا باسم الشعب. ولعل التعبير بالرويبضة يشعرنا بوجود تيار رابض أو كامن بين أبناء الإسلام دهرا من الزمن، أنتج في نهايته هذه النتيجة.وهذا أمر صحيح، بعد الذي نعرفه من التاريخ الحديث، من ان الاستعمار استطاع أولا السيطرة الثقافية والعقائدية على عقول عدد كبير من أبناء هذه البلاد، مما أنتج في نهاية الخط، سيطرتهم على الحكم وممارستهم الأساليب الكافرة في إدارة بلاد الإسلام. فكانت تلك السيطرة اعداداً كامنا لإيجاد هذا الحكم في نهاية المطاف.
أقول: ومن كلامه ( طيب الله ثراة) نخرج بالحصيلة الآتية:
أولا: أن مفهوم الرويبضة بالحضارة المادية مصداق حقيقي لما جلبته هذه الحضارة من آهات ونوائب ومصائب على البشرية وخصوصا استكبار الدول المستكبرة وهيمنتها المطلقة.
ثانيا: ان هذه الحضارة المنحرفة قامت بمشروع خطير نتاجه مجموعة من الحكام المنحرفين عقائديا وأخلاقيا يمارسون شتى أنواع الإجرام والقتل والفتك بشعوبهم وخصوصا العربية.
ثالثا:إن هؤلاء الروابض يتكلمون باسم الشعوب المسلمة وهم في الحقيقة يدافعون عن مبادئ هدامة منحرفة صاغتها أيادي الاستكبار العالمي ، ويقومون بخداع شعوبهم البريئة والمستضعفة.
رابعا:ان تيار الرويبضة تيار خطير كونه ينبثق من العمق الإسلامي ويقوم بأخطر ادوار الانحرافات العقائدية وله مصاديق عديدة جدا أخطرها حكام السلاطين الذين يعيشون على موائد السلطان الجائر، ويبررون بقاءه من اجل حفنة من دراهم معدودة(وشروه بثمن بخس).ونكتفي بهذا المقدار حول مفهوم الرويبضة وكم له من صور عديدة وموجودة في مجتمعاتنا المعاصرة؟ ....... علما أننا سنتحدث ان شاء الله عن فلسفة حركة الدجال المنحرفة وواقع أحداث درعا السورية !!وهل لها علاقة بحركة الدجال! وهل الدجال شخصية حقيقية أم حركة انحرافية تأخذ أوامرها من الاستعمار وهدفها الأساسي استصال شيعة أمير المؤمنين علي(ع) ووفق مذكره السيد الشهيد( قد س الله سره).

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
أحداث العالم الجارية في موسوعة الإمام المهدي(ع) - القسم الثالث -محمد شحم أبو غدير
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: منتديات ميسان اونلاين |... :: منتدى المجر الكبير العام ||.-
انتقل الى: